للمرة الأولى .. ألمانيا تُرّحل لاجئ سوري مباشرة إلى دمشق

قامت السلطات في ألمانيا بترحيل لاجئ سوري إلى العاصمة دمشق لارتكابه سلسلة أعمال جُرمية لتكون بذلك المرة الأولى التي تُرحّل فيها ألمانيا لاجئ سوري إلى بلاده مباشرة

وذكرت وكالات أنباء، أن اللاجئ السوري البالغ من العمر 38 عاماً كان يتمتع بالحماية المؤقتة، وأن عملية الترحيل قد تمت الأربعاء الماضي

وأضافت أن اللاجئ محكوم عليه عدة مرات ومدان في عدة قضايا في مكان إقامته في أوبرشبيرفالد ـ لاوزيتس في ألمانيا ، وقد غادر جوا متوجها إلى سوريا وتحديدا إلى العاصمة دمشق.

كما أن اللاجئ السوري مَثُلَ في قرابة 13 قضية أمام المحاكم المحلية، وفشلت عدة محاولات سابقة لترحيله إلا أنها نجحت منذ أيام

وبحسب تقارير، فإن اللاجئ قام بأعمال غير قانونية في منطقته في شهر كانون الثاني الماضي، حيث قام بأعمال شغب من خلال رمي كراسي غرفة الانتظار جانبا وحاول تكسير زجاج شبابيك الغرفة من خلال ضربها بقدميه، رغم أن وجوده هناك كان لملء استمارة فقط لتجديد هويته الخاصة بإقامته كلاجئ في المنطقة

وسبق أن حُكمَ عليه في قضية بالسجن لمدة سنة ونصف السنة، بعد أن هاجم ممرضة في أحد المستشفيات بمقص دون أن يضربها

وكانت الحكومة الألمانية أصدرت في كانون الأول الماضي، قرار ينص على تمديد العمل بقرار منع ترحيل السوريين المرفوضة طلبات لجوئهم أو المدانين من قبل المحاكم الألمانية أو المصنفين “خطرين” من جهات أمنية إلى سوريا لمدة 6 أشهر تنتهي في حزيران المقبل من العام الجاري 2019

وتعتبر الجالية السورية ثالث أكبر جالية في ألمانيا بعد الأتراك والبولنديون حيث تشير الإحصائيات الرسمية إلى أن عددهم تجاوز 699 ألف لاجئ سوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى