فضيحة واتس آب .. الدردشات الخاصة على محرك بحث غوغل مرة جديدة

شهد “واتس آب” انتهاكا محرجاً للخصوصية بعد أيام فقط من طرح سياسته الجديدة التي تلزم المستخدمين بمشاركة بياناتهم مع “فيسبوك”، حيث فُهرست مجموعات الدردشة الخاصة به على محرك بحث غوغل.

وأبلغ عن خرق الخصوصية يوم الأحد، من خلال دعوة روابط لمجموعات رسائل “واتس آب” الخاصة، بالإضافة إلى بعض ملفات تعريف المستخدمين التي فُهرست بواسطة غوغل، وظهرت في نتائج البحث، ما يعني بشكل أساسي أن أي شخص كان قادراً على الانضمام إلى الدردشات، التي يُفترض أنها آمنة، ومشاهدة الدردشات وأرقام الهواتف ذات الصلة.

وعولجت المشكلة على الفور من قبل “واتس آب”، واختفت الروابط المكشوفة الآن من نتائج البحث.

ويبدو أن المشكلة كانت مشابهة لخرق خصوصية الدردشات ومعلومات المستخدم، التي أبلغ عنها في أوائل عام 2020.

وفي بيان الشركة حول الاختراق، أصرّت على أن أمان التطبيق قد تحسن بشكل كبير منذ تسريب العام الماضي، وألمح إلى أن المستخدمين أنفسهم هم المسؤولون عن الانتشار الحاصل في نهاية الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى