ريجيم الموز الياباني….ماذا تعرف عنه!؟

تتمتع ثمار الموز بفوائد كثيرة لكن ماذا عن رجيم الموز الذي عرف في اليابان منذ أكثر من عشر سنوات، وتزايد الاهتمام به في أماكن عدة من العالم.

عرف اليابانيون رجيم الموز في سنة 2008، الرجيم الذي يدرج تحت خانة الحميات الغذائية السريعة لإنقاص الوزن، لقدرته العالية على تحسين عملية الهضم وغناه بالإنزيمات المحفّزة للتمثيل الغذائي، بخاصّة عند تناول ثمرة منه فور الاستيقاظ من النوم، الأمر الذي يُساعد في إفراز هرمون الكوليسيستوكينين المسؤول الرئيس عن كبح الشهية.

يرسل الهرمون المذكور إشارات التنبيه للجهاز العصبي، ما يشعر المرء بالشبع طويلًا، وبالتالي هو يؤدي الى خسارة الوزن.

كما يعجُّ الموز بالألياف القابلة للذوبان، ما يُساعد جهاز الهضم في امتصاص الماء المتوافر في ثماره، وبالتالي يجعل عملية هضم الطعام بطيئةً، ويُبقي الطعام لأطول فترة ممكنة في المعدة.

إلى ذلك، يحتوي الموز على نسبة عالية من الماء الذي يشكّل 75% تقريبّا من وزنه، وعلى 23% من السكريات، بيد أنه يفتقر الى البروتين والدهون. ويزخر الموز بالمعادن المفيدة في السيطرة على مستويات ضغط الدم، كالبوتاسيوم والمغنيسيوم، بالإضافة إلى الفيتامينات التي تُساهم في الحفاظ على جهاز المناعة سليمًا.

يرتكز رجيم الموز على تناول 3 وجبات رئيسة

يقوم برنامج رجيم الموز على تناول ثلاث وجبات رئيسة في اليوم، مع شرب الماء بوفر بين الوجبات، ويمتدّ على ثلاثة أيّام، وينهي متتبعه عن شرب المشروبات المحتوية على الكافيين (القهوة والشاي…)، وذلك حتى يستقرَّ مستوى السكَّر في الدم.

وتضم وجبات الرجيم:

الفطور: ثمرتان من الموز، مع كوب من الحليب الدافئ الخالي من الدسم.
الوجبة الخفيفة الأولى: 3 أكواب من الماء.
الغذاء: ثمرتان من الموز، مع كوب من الحليب الخالي من الدسم.
الوجبة الخفيفة الثانية: 3 أكواب من الماء.
العشاء: عصير الموز والزبادي الخالي من الدسم (أو ثمرتان من الموز).

يتمتع الموز بـ 7 فوائد:

للموز فوائد تتجاوز دخول ثماره في إطار حمية مخسسة وزن الجسم تشمل:

1. تحسين المزاج، لاحتواء الثمار على التربتوفان، الذي يلعب دورًا رئيسًا في التحكم في الحال النفسية.
2. تقوية العضلات.
3. تسكين الآلام، ولا سيّما آلام الطمث.
4. تحسين تدفق الدم، وبالتالي الوقاية من الإصابة بفقر الدم.
5. تليين الأمعاء، وبالتالي القضاء على الإمساك، بالإضافة إلى زيادة الإنزيمات الهاضمة التي تساعد في امتصاص المواد المغذية.
6. تحفيز البكتيريا الصديقة المتواجدة في الأمعاء على النمو.
7. خفض ارتفاع درجة حرارة الجسم.

فئات لا يناسبها الرجيم:

هناك فئات يُوصى لها بعدم اتباع رجيم الموز وهي:

• النساء، أثناء الدورة الشهرية.
• الحوامل والمرضعات.
• الأطفال.
• مرضى السكري والقلب والشرايين، بالإضافة إلى الذين يعانون من ضعف المناعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى