الاردنيون يحيون الذكرى الرابعة لاستشهاد الطيار معاذ الكساسبة

احيى الاردنيون امس الأحد 3 شباط 2019 الذكرى الرابعة على إعلان استشهاد النقيب الطيار معاذ الكساسبة على يد عصابة داعش الإرهابية بعد أن تعرضت طائرته للسقوط في محافظة الرقة السورية والتي كانت واقعة تحت سيطرة داعش .وخرج في يوم 3 شباط 2015 الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الاردنية العقيد ممدوح العامري على شاشة التلفزيون الأردني ليعلن نبأ استشهاد الكساسبة قبل شهر من تاريخ الإعلان
حيث بدأ الأردن مفاوضات سرية، عبر وسطاء، للعمل على الإفراج عن الكساسبة، على مدى أكثر من شهر ، وهددت داعش بقتل الكساسبة إضافة للرهينة الياباني الثاني، ما لم تقم الاردن بإطلاق المعتقلة العراقية المحكوم عليها بالإعدام في الأردن ساجدة الريشاوي

المفاوضات بين الأردن وداعش بقيت بين مد وجزر، ولم تقدم داعش أي بيانات تشير إلى بقاء الكساسبة على قيد الحياة، فيما أثار أسر الكساسبة تضامن الأردنيين ووقوفهم بجانب عائلته
ووسط أجواء الترقب وسير المفاوضات ، أعلنت “داعش” الإرهابية عن إعدام الطيار الأردني حرقاً، وذلك بنشره مقطع فيديو مصور على الإنترنت، مقطع الفيديو أثار صدمة كبيرة في العالم أجمع، لأنه يُظهر إحراق الطيار حيا داخل قفص

أكدت الأردن بأن إعدام الطيار الشهيد معاذ الكساسبة حدث في الثالث من شهر كانون الثاني الماضي. وتوعدت عمان “برد حازم ومزلزل” وبأن “دم الطيار لن يذهب هدرا
وعلى الفور أعلنت عمّان أنها أعدمت فجر الأربعاء كل من الانتحارية ساجدة الريشاوي التي كان “داعش” طالب بإطلاق سراحها، والعراقي زياد الكربولي المنتمي للقاعدة، وذلك غداة إعلان التنظيم إعدام الطيار الأردني حرقا
كما أعلن الجيش الأردني أن العشرات من مقاتلات سلاح الجو أغارت على معاقل داعش. وأن الطائرات “هاجمت مراكز تدريب للتنظيم الإرهابي ومستودعات أسلحة وذخائر وتم تدمير جميع الأهداف التي هوجمت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى