ابتكار ثوري.. جهاز تنفس صناعي يعالج مرضى “كورونا” خارج العناية المركزة‎

تعطي أجهزة التنفس التقليدية ضغطاً إيجابياً وتدفع الهواء إلى الرئتين، لكن جهاز ”Exovent“ الجديد يقوم بتقليل الضغط خارج الجسم بدلاً من ذلك؛ حيث يسمح لأنسجة الرئة بالتمدد والعمل بطريقة مشابهة للتنفس الطبيعي.

حيث ابتكر خبراء بريطانيون جهاز تنفس صناعي جديد يمكن أن يوفر خيارات علاجية إضافية للمرضى الذين يعانون من فشل الجهاز التنفسي، بمن في ذلك المصابون بفيروس كورونا المستجد.

وأكد الباحثون أن جهاز الضغط السلبي أكثر راحة من أجهزة التنفس الأخرى، التي تستخدم قناعاً أو أنبوباً لتوفير الهواء، فضلاً عن كونه أرخص بكثير ويحتاج إلى عدد أقل من الموظفين.

كما لا يحتاج المرضى أيضاً إلى التخدير ويمكنهم تناول الطعام وتناول الدواء عن طريق الفم، كما يمكنهم أيضاً التحدث مع العائلة عبر مكالمات الفيديو أو الهاتف، ومع ذلك، لا يزال جهاز التنفس الصناعي بحاجة إلى موافقة المنظمين.

وقد تم تصميمه من قبل فريق من أطباء التخدير والممرضات والمهندسين، ويستخدم مضخة لضبط الضغط حول الجذع، وذكرت الممرضات أنه يمكن وضع جهاز exovent وإزالته بسرعة بواسطة شخصين، وأشاروا إلى أن النوافذ وفتحات التهوية ستسمح لهم بمراقبة مرضاهم والعناية بهم بأمان.

من جانبه، وصف الرئيس التنفيذي إيان جوسبري الجهاز بأنه ”إعادة ابتكار متطورة للتكنولوجيا الموجودة مسبقاً“.

وأضاف: ”بما أن المريض لا يحتاج إلى التخدير، فإنه يفتح خيارات علاجية بديلة قد تسمح لمزيد من مرضى كوفيد-19 بالعلاج خارج العناية المركزة“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى