وثيقة لـ”الفيلق الخامس” تلزم الميليشيات الأجنبية بزي جيش النظام ورايته

كشفت وثيقة صادرة في شهر أيلول 2018، إلزام نظام الأسد القوات الأجنبية المقاتلة إلى جانبه، كحزب الله والقوات الإيرانية، بارتداء زي جيش النظام السوري والادعاء بانتمائهم للجيش السوري
والوثيقة صادرة عن “قيادة الفيلق الأول” في “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة”، تتضمن أوامر وتعليمات حول نشاطات القوات الصديقة في المنطقة الجنوبية”، وأول هذه التعليمات ينص على أنه “يجب على القوات الصديقة ارتداء اللباس العسكري التابع للجيش العربي السوري والقوات المسلحة فقط لا غير
وتمنع التعليمات رفع أي راية أو شعار لا علاقة له بجيش النظام السوري. كما تنص التعليمات على تبديل كافة الأعلام المستخدمة بالعلم السوري، وتمنع التعليمات أيضاً استخدام التطبيقات والتصفح باللغة الفارسية، كما تأمر بحذف “اللوحات الفارسية من جميع الهواتف المحمولة
وإضافة لذلك يمنع الحديث باللغة الفارسية أمام المواطنين السوريين وعبر الأجهزة اللاسلكية، ويفرض الانتباه عند التحدث بها أمام الأجانب، كما تطلب التعليمات من القوات “الصديقة” تقديم نفسها على أنها من الجيش السوري أمام الأطراف الأجنبية، وعدم الإشارة لانتمائها لإيران أو لحزب الله
وتنتشر عشرات الميليشيات الإيرانية في مناطق الجنوب السوري والعاصمة دمشق ومناطق عديدة شرقي سوريا وريف حماة، وتعتبر هي قوة ضاربة في تلك المناطق، يكون لها كامل القرار العسكري وتدار من قياداتها دون الرجوع لمسؤولي النظام، إذ أن مرجعيتها إيران بالدرجة الأولى التي تساند النظام بهذه الميليشيات منذ سنوات عديدة


المصدر: العربية نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى