موسم عودة السفارات الى حضن النظام السوري



أصبح موضوع اعادة فتح السفارات العربية والدولية في العاصمة السورية دمشق امر غير مستغرب لدى الكثير من المتتبعيين للشآن السوري ، حيث بدأت بعض الدول العربية بإعادة فتح ابواب سفاراتها في دمشق ، بهدف إعادة النظام السوري إلى الحضن العربي، معلليين الامر للتصدي للنفوذ الإيراني هناك

فبعد إعادة الامارات فتح سفارتها في دمشق الخميس الفائت ، ومن ثم تلتها مملكة البحرين بيوم واحد وهم اقطاب الرباعية العربية الجديد ” السعودية-مصر -الامارات – البحرين ” وتأكيد المنامة ان علاقاتها مع النظام السوري لم تنقطع، رغم الظروف الصعبة ” برغم من الدعم الايراني للمعارضة البحرينية

نقلت مصادر كويتية عن احتمالات فتح السفارة الكويتية في دمشق، بأن موقف دولة الكويت من اغلاق السفارة مرتبط بقرار من الجامعة العربية ، مؤكدة انه إذا كان هناك من قرار جديد للجامعة بعودة العلاقات مع النظام السوري وفتح الدول العربية لسفاراتها هناك، فإن الكويت ستلتزم بالإجماع العربي

في حين رجحت مصادر اعلامية تابعة للنظام السوري ان فتح سفارة الكويت في دمشق بات امراً وشيك

يذكر ان سفارة النظام السوري لم تتوقف عن العمل في دولة الكويت وبقيت تنجز معاملات المواطنيين السوريين في دولة الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى