مليشيات إيران تفتش الأجهزة المحمولة في البوكمال ….والسبب؟؟؟

خاص-البوكمال

تواصل المليشيات الإيرانية إحكام سيطرتها على مدينة البوكمال شرقي ديرالزور ، والتي تعتبر المعقل الرئيسي للمليشيات الإيرانية في سوريا.

حيث قامت المليشيات الإيرانية بنشر دوريات أمنية في سوق المدينة ،وإقامة نقاط تفتيش خاصة لها مع وجود عدد من المنتسبيين المحليين السوريين.

ويقوم عناصر المليشيات بــحملات تفتيش على الهواتف المحمولة والهوية الشخصية للأشخاص بالسيارات المارة على الحواجز بشكل مفاجئ.

وقال أحد الأشخاص يدعى “أبوعلي” الذين تعرضوا للتوقيف عند حاجز للمليشيات وسط البوكمال ” إنه أثناء مروره على الحاجر تعرض للتفتيش الدقيق والكشف عن هاتفه المحمول عن طريق عنصر مختص “عراقي ” يقوم بالتفتيش والبحث.

وقال ” أبوعلي ” إن رأى العنصر العراقي يربط جهاز موبايل “أبوعلي ” إلى لابتوب محمول ، وقام بإسترجاع الصور والملفات المحذوفة من الهاتف، ومعرفة استعمالات الهاتف والفيس وبطاقة الذاكرة بالهاتف والصفحات التي يتم فتحها وتصفحها عن طريق الإنترنت.

وذكر أبوعلي أنه سأل عن سبب تفتيش جهازه ، رد عليه أحد العناصر أن البحث جاري للكشف عن وجود عدد من المتعاونين مع الإعلام الخارجي ، الذين يقومون بـتصوير السيارات الإيرانية والمقرات التابعة لهم وإرسال إحداثيات للجهات المعادية .

فيما اعتبر ناشطو أبناء محافظة ديرالزور أن المليشيات تقوم بـنشر الرعب في صفوف المدنيين من خلال تلك الأساليب التي تختلف من منطقة لآخرى،وذلك لإجبار الأهالي على الخروج والنزوح من مناطقهم وتركها لـعناصر مليشيات إيران وعوائلهم حتى يتمكنوا من السيطرة عليها بالكامل واحتلال بيوت ومنازل السكان.

يشار أن المليشيات الإيرانية تقوم بعمليات شراء يومية لمنازل البوكمال من خلال إغزاء الأهالي بالأموال الطائلة مستغلين حاجة والعوز الذي يعيشه سكان مناطق النظام السوري ومليشيات إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى