مقتل أحد أبناء ريف ديرالزور في بادية البشري ..


أفادت مصادر محلية لشبكة صدى الشرقية من الريف الغربي لمدينة ديرالزور أن أحد منتسبي الدفاع الوطني لقي حتفه مساء الأربعاء في بادية البشري.

وذكرت المصادر أن عنصر من مليشيا الدفاع الوطني ” أمين الضيف ” قُتل أثناء حملة قامت بها مليشيا الدفاع الوطني ومليشيا الفيلق الخامس ولواء القدس لتمشيط بادية الريف الغربي للبحث عن خلايا لتنظيم داعش الإرهابي.


وأشارات المصادر أن الضيف قتل جراء انفجار لغم ارضي أثناء عمليات التمشيط يُعتقد أن خلايا داعش قامت بزرعه في البادية .


وكان الضيف منتسبا في صفوف مليشيا لواء القدس المدعوم روسياً ، وقاتل بجانب المليشيا على عدة جبهات في سوريا كان آخرها في جبهات ريف حلب قبل أن يعود وينتسب إلى صفوف مليشيا الدفاع الوطني ويقتل في بادية البشري ، خيث ينحدر أصله من من عشيرة البوسرايا.


يشار أن أربعة عناصر من أبناء ديرالزور قتلوا خلال الأسبوع الفائت خلال اعمليات التمشيط التي تقوم بها قوات النظام السوري ومليشيا لواء القدس في بادية ديرالزور والسخنة بحثا عن خلايا تنظيم داعش .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى