مخيم الركبان …..تحت الحصار الروسي الأسدي

حمّلت هيئة العلاقات السياسية في مخيم الركبان، مسؤولية الأوضاع المأساوية التي يعيشها المخيم للنظام السوري وروسيا، بعد قطع كافة المواد الغذائية والتموينية عن المخيم، وفرض حصار كامل على المخيم بهدف ترحيل سكانه

وقد صرح الناطق باسم هيئة العلاقات السياسية في مخيم الركبان ، شكري شهاب في لقاء صحفي “إن ما يفعله نظام الأسد وروسيا بمنع الغذاء والدواء عن مخيم الركبان هو أمر يرقى إلى مستوى جريمة الحرب، وإبادة الجماعية حسب القانون الدولي ، وأضاف أن المخيم يعاني من فقدان كافة المواد الأساسية من الغذاء ومواد التدفئة والمواد الطبية، بسبب الحصار المطبق الذي تنفذه قوات النظام وروسيا على المخيم، لمحاولة الضغط على الأهالي بالخروج من المخيم


وأشار شهاب إلى أن الهيئة “وجهت الهيئة خطابات عدة إلى الأمم المتحدة والدول الصديقة للشعب السوري، دعت فيها إلى عدم السماح لروسيا والأسد بالتلاعب بمصير آلاف المدنيين العزل، فأبرز ما يريده النظام الزج بشباب المخيم في صفوف قواته المتهالكة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى