محكمة هولندية تقضي بسجن قائد كتيبة مسلحة لمدة 20 عاما بتهمة ارتكاب جرائم حرب….

حكمت محكمة هولندية على اللاجئ السوري أحمد الخضر” من مدينة موحسن ” بالسجن 20 عاماً من دون إمكانية إطلاق سراح قبل انتهاء المدة.

في المحاكمة الأولى من نوعها في هولندا، أدين الخضر (عمره 49 عام)، بارتكاب جريمة حرب (قتل أسير) ، حين كان قيادياً في كتيبة غرباء موحسن.

وحسب الإدعاء الهولندي فإن الخضر شارك في عام 2012، بــجريمة قتل الأسير قصي محمود العلي، المقدم في جيش نظام الأسد.

وطالب الادعاء الهولندي بسجنه 26 عاماً، بعد أن وجه إليه تهم القتل والمشاركة في منظمة إرهابية.

وجدت المحكمة أن الأدلة المتاحة غير كافية لإثبات إمكانية اعتبار المجموعة المقاتلة غرباء موحسن منظمة إرهابية خلال الفترة التي كان فيها الخضر قائدها.

وبناءً عليه، برأته من تهمة المشاركة في منظمة إرهابية . وصدر الحكم في مجمع سخيبول القضائي قرب أمستردام، عن غرفة الجرائم الدولية بمحكمة الهاغ (لاهاي).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى