لوقا يطرد العراقية من جلسات التسوية……

خاص-ديرالزور

قالت مصادر خاصة لــصدى الشرقية إن حسام لوقا رئيس مخابرات نظام الأسد طرد فراس العراقية “قائد مليشيا الدفاع الوطني بديرالزور ” من حضور جلسات التسوية التي دعا لها نظام الأسد في الصالة الرياضية، والتي بدأت منذ يوم الأحد الفائت.

العراقية الذي أدعى أنه في مهمة خارج ديرالزور ، لم يذهب إلى الصالة الرياضية رغم وجوده داخل المدينة،وهذا ما أكدته الصور والفيديوهات المنشورة على صفحات النظام السوري الرسمية والوكالات المحلية الموالية للأسد من الصالة الرياضية وغيابه عن المشهد.

وحسب مصادرنا فإن العراقية حاول التواصل مع قيادات في دمشق ، ولكن محاولاته باءت بالفشل ، لإيجاد مخرج في أزمته مع لوقا.

ودعا فراس أبرز قيادات الدفاع الوطني،لإجتماع خاص في منزله بديرالزور مساء اليوم الخميس حسب مانقل مراسلنا في ديرالزور.

مصادر تحدثت أن هناك أنباء عن قرار لحسام لوقا وجمال يونس قائد اللجنة الأمنية بديرالزور،وبضوء أخضر من رأس النظام السوري بالتخلص من مليشيا الدفاع الوطني وقيادتها بعد الخلاص من مليشيا أسود الشرقية المنحدرة من منطقة الشعيطات، بعد أن أصبحت عباءاً على النظام السوري وداعميه.

يشار أن العراقية لم يغب عن أي مناسبة كانت تقام في ديرالزور،منذ توليه قيادة الدفاع الوطني وكان آخرها مشاركته البارزة في انتخابات الأسد وصوره مع نواف البشير شيخ عشيرة البكارة الموالي للنظام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى