في ديرالزور ……منطقة الشعيطات تعيش في ظلام دامس والسبب؟؟؟؟

خاص-صدى الشرقية
تعود أزمة المحروقات لتلقي بظلالها على المشاكل المتلاحقة في ريف ديرالزور الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” عسكرياً .

حيث قام أصحاب المولدات الكهربائية في منطقة الشعيطات” أبوحمام والكشكية” بإيقاف تشغيل مولداتهم وقطع الكهرباء عن الأهالي ، نظراً لعجز لجنة المحروقات التابعة لمجلس ديرالزور المدني عن توفير مازوت المولدات .

وذكر أحد أصحاب المولدات في أبوحمام ” لم يكشف عن اسمه ” أن مخصصات المنطقة من مازوت المولدات الكهربائية لم تصل كاملة خلال شهر شباط الحالي .


وأفاد صاحب المولدة أن الكمية المخصصة للمنطقة 4 دفعات من صهاريج المازوت المخصص للمولدات ، ولم يصل منها حقيقةً إلا دفعتين.وذكر أن المولدة التي يملكها تحتاج إلى 7 براميل نظرا للإنتاجية 450 أمبير.

وقال صاحب المولدة أن أصحاب مولدات الأمبيرات بحاجة مستمرة لمازوت المولدات ،وكل صاحب مولدة يحتاج من 5 إلى 9 براميل حسب استطاعة الأمبيرات التي تولدها ، برميل المازوت في السوق السوداء يتجاوز 75 ألف ليرة سورية.


وطالب أصحاب المولدات في منطقة الشعيطات ، لجنة المحروقات في مجلس ديرالزور المدني بزيادة مخصصات المنطقة من أجل زيادة ساعات التشغيل والإبقاء على السعر الحالي للأمبير الواحد .

يشار أن أصحاب المولدات قاموا برفع سعر الأمبير الواحد في ريف ديرالزور ،لتصبح القيمة الــ 5ساعات بسعر 5000 ليرة سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى