في ديرالزور …..منجم الملح إلى واجهة الأحداث من جديد

خاص – صدى الشرقية

نقل مراسل شبكة صدى الشرقية في ديرالزور ، أن نظام الأسد ما زال يعمل على تجهيز وتهيئة منجم الملح ، في منطقة التبني غربي ديرالزور.

وأضاف المراسل أن أعمال التهيئة تم التصريح عنها منذ نهاية عام 2017، إلا أن النظام السوري أوقف أعمال الصيانة حتى يتم فحص المنجم من فرق هندسة تتبع لنظام الأسد بالكشف من جديد والتأكد من خلوه من الألغام والمتفجرات.


وأفاد مراسلنا أن عدداً من القطع العسكرية التابعة لنظام الأسد والقوات الروسية تمركزت بالقرب من منجم الملح ريثما يتم تجهيزه من جديد.


في حين نفى مراسل صدى الشرقية الأخبار الإعلامية ، عن تواجد أي ارتال عسكرية تابعة لمليشيات إيرانية في التبني وتمركزها في المنجم .

يشار أن منجم الملح كان ينتج في عام 2011 ما يقارب 200 ألف طن من مادة الملح مما يغطي الاستهلاك المحلي لسوريا من الملح .
ولجأت سلطة نظام الأسد إلى استيراد الملح من مصر لسد النقص نتيجة توقف المنجم عن انتاج الملح ، الذي تعرض لأعمال تخريبية قامت بها داعش الإرهابية وقصف طيران الروسي والسوري للمنجم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى