في الرقة…..المشاريع الخدمية بين الواقع والمأمول

صدى الشرقية-الرقة
تشهد مدينة الرقة ، الواقعه تحت سيطرة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، عمليات صيانة لشبكات الصرف الصحي القديمة تقوم بها بلدية الشعب ، وسط انتقادات عديدة من قبل الأهالي بسبب الطرق المتبعة والتي قد تسبب مشاكل مستقبلية ، في وقت ذهب البعض إلى أنه فشل من قبل الإدارة الذاتية في عملية تأهيل البنى التحتية بعد سنوات من تحرير المدينة.

ويرى أبو محمد من سكان الرقة ” إن عمليات استبدال قسطل صرف بآخر هنا أو هناك هي عبارة عن ذر الرماد في العيون، ولن تنال رضى الأهالي، ولكن غالبية ساحقة من سكان المدينة مدركين أن مجلس الرقة ومن خلفه الإدارة الذاتية يريدون أن يظهروا أن المدينة مستقرة وتشهد عمليات إعادة إعمار، وهذا سينعكس سلبا علينا “.

وتحدث أبوسعيد عن مشكلة الأعمال الحاصلة في حارات مدرسة حطين ” إن الوسائل المتخذة والمدة الزمنية التي تقوم بها البلدية في إطار إعادة تأهيل الصرف الصحي قد تسبب انتشار للأوبئة وانبعاث الروائح الكريهة ، والتي تفضي بنشر الأمراض قد تهدد قاطني الأحياء.

وقال أحد العاملين في البلدية الموظف “سليمان ” : إن الإمكانيات المتوافرة لديهم على عكس مايتصوره الأهالي ، وأن عوائق العمل كبيرة ولاتظهر للأهالي .وأضاف “سليمان ” أن البلدية تحاول أن تلبي كافة الشكاوى المقدمة بخصوص موضوع الصرف الصحي في أسرع مدة زمنية ممكنة.

ومن الجدير بالذكر أن مجلس الرقة المدني التابع للإدارة الذاتية عمل على تأهيل العديد من المناطق المتضررة في مدينة الرقة منذ طرد داعش منها عام 2017 وفق الإمكانات المتاحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى