في الرقة ….المؤسسات الإستهلاكية كسر لإحتكار السلع وتنافس في الأسعار

خاص – صدى الشرقية
افتتحت هيئة الاقتصاد في مجلس الرقة المدني ، عدد من المؤسسات الإستهلاكية “مؤسسة نيروز الإستهلاكية ” ، في مدينة الرقة تعمل على بيع المواد الغذائية والتموينية للمواطنين بأسعار مخفضة بهدف التخفيف من تداعيات انهيار الليرة السورية أمام صرف الدولار الأمريكي في الفترة الأخير.

تقوم المؤسسات من خلال فرعيها في الرقة ، ببيع المواد الغذائية والمنظفات وغيرها من المواد الاستهلاكية المنزلية ، حسب تصريحات المسؤولين عنها.


الفرع الأول للمؤسسة في منطقة مساكن الحوض ، الفرع الآخر في حي سيف الدولة مقابل لبنك الدم .

هدف المؤسسة عرض المواد بأسعار منافسة ومخدمة لجميع فئات المجتمع ،ومنعاً للإحتكار من قبل بعض التجار ، بالإضافة إلى مرابح المؤسسة قليلة جداً ،ومعتمدة فقط لتغطية العاملين في فروعها .

كما وضح إداري المؤسسة ، أن الصالات الإستهلاكية مؤسسات مستقلة تابعة للإدارة الذاتية.

صورة من داخل المؤسسة

تحدث حميد العلي من سكان الرقة ، تجد فروقات في الأسعار بين المؤسسة وسوق المحلي، حيث يبلغ يختلف سعر كيلو السكر حوالي 250-300 ليرة سوري ، وهناك فرق في أسعار الزيت ، في الوقت الذي تبيع فيه المؤسسة علبة الزيت 4 ليتر بثمن 16500 ليرة سوري تجد في السوق الحرة 17500 ليرة سوري.

وقال ناصر العمر من نازحي ديرالزور ، إن أسعار المواد ممتازة ، وأضاف أنه رغم انخفاض سعر صرف الدولار إلى مايقارب 3000 ليرة سورية، لا تزال أسعار المؤسسة ثابتة في حين تجد التجار كل يوم لديهم سعر مختلف عن اليوم الذي قبله ، بحجة شرائهم المواد بأسعار مرتفعة قبل هبوط أسعار الصرف مؤخراً.



يشار أن هيئة الإقتصاد مع مؤسسة نيروز الإستهلاكية ، تدرس خطة لإفتتاح مؤسسات مماثلة أخرى في أحياء الرقة الواقعة في أطراف المدينة ، وذلك لكسر حالة إحتكار التجار لبعض السلع الضرورية ، ومساعدة السكان لتجاوز الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها المنطقة في ظل أزمة عالمية بسبب وباء كورونا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى