في الحسكة ….سرقة الكابلات النحاسية معاناة إضافية لإنقطاع التيار الكهربائي

خاص-صدى الشرقية
انتشرت في الحسكة مؤخراً ظاهرة سرقة الكابلات الكهربائية في أحياء الحسكة ، ما يتسبب بانقطاع التيار عن الكثير من المناطق.


يقول منيف أحد العاملين في الإدارة الذاتية ، إن سرقة الكابلات الكهربائية لم تعد تقتصر على أحياء معينة ،بل انتشرت في كل أحياء مدينة الحسكة.

ويضيف أن العديد أهالي المدينة أجبرتهم الظروف إلى شراء الكابلات ،على حسابهم الشخصي،لضمان حصولهم على الكهرباء، مطالبين القوى الأمنية بوضع حد لهذه الأمر.

ويصف نشوان العبدالله ” موظف منظمة محلية ” أنه تنقل في أحياء متعددة في الحسكة بين تل حجر وغويران والنشوة والعمران ، في جميع تلك الأحياء تجد سرقة للتوصيلات الكهربائية.

ويقول العبدالله أن طالبنا الإدارة الذاتية في ضبط الأمر ولكن هناك ضعف رقابي لديهم في هذا الجانب .

ولا يقتصر الأمر في مدينة الحسكة على مناطق الإدارة الذاتية ، بل تعداه إلى منطقة المربع الأمني الواقعة تحت سيطرة النظام السوري رغم صغر مساحتها .

تحدث إلينا السيد سليمان “اسم وهمي ” : أن عناصر الدفاع الوطني التابعة للأسد،يقومون بعملية سرقة الكابلات الكهربائية،المصنوعة من النحاس، وبيعها خارج مناطق النظام بأسعار مرتفعة ، ليصار إعادة تأهيلها وبيعها مرة أخرى في مناطق الإدارة الذاتية .

فيما ذكر أبوسعد”يقطن في مناطق النظام السوري ” : أن عملية السطو على شبكة الكهربائية أصبحت أمر اعتيادي وتحت إشراف عناصر مخابرات الأسد .

وروى أبوسعد ” حادثة غريبة” حصلت في شارع فلسطين ، أتت الرافعة التابعة لشركة الكهرباء وقامت بتقطيع لكابلات الكهرباء بحجة أنها تالفة وتعمل على تبديلها ، وبقيت الحارة أسبوع كامل من دون كهرباء بحجة عدم وجود كابلات جديدة.

يشار أن البعض من أهالي الحسكة في أحياء الإدارة الذاتية ، قاموا بوضع شباك حديدي تمنع الصعود إلى أعمدة الكهرباء وسرقة كابلات النحاس .

الصورة من حي غويران في الحسكة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى