عمدة طهران السابق إلى السجن بسبب تصريحاته عن سوريا

أعلنت مواقع إيرانية، يوم الاثنين الفائت، أن عمدة طهران السابق، غلام حسين كرباسجي، أودع في السجن لتنفيذ حكم صدر بحقه، بسبب تصريحاته حول ضرورة انسحاب القوات الإيرانية من سوريا
وأعلنت وکالة “فارس” الإخبارية، المقربة للحرس الثوري، أن كرباسجي وهو أمين عام حزب كوادر البناء، تم القبض عليه وإحالته للسجن

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، فقد تم تأكيد الحكم في محكمة الاستئناف بعد أن اعترض محاميه على القرار أمام المحكمة الابتدائية
وكانت محكمة الثورة الإيرانية في محافظة أصفهان، قد قضت في أغسطس/آب الماضي بالسجن لعام واحد على عمدة طهران السابق غلام حسين كرباسجي، بسبب تصريحات انتقد خلالها التدخلات العسكرية الإيرانية في سوريا، بعد شكوى تقدمت بها استخبارات الحرس الثوري

وذكرت وكالة “إيلنا” أن الحكم جاء بسبب تصريحات كرباسجي حول انتقاد تدخلات إيران في سوريا، خلال كلمة ألقاها في أصفهان، أثناء الحملة الانتخابية للرئيس الإيراني حسن روحاني
أكبر الأحزاب الإصلاحيةتجدر الإشارة إلى أن غلام حسين كرباسجي هو أمين عام حزب كوادر البناء، الذي يعد من أكبر الأحزاب الإصلاحية، والذي أسسه الرئيس الإيراني الأسبق الراحل أكبر هاشمي رفسنجاني
وكان كرباسجي، قد أشار في تصريحات له في مايو/أيار الماضي، إلى خروج القوات الإيرانية من سوريا، قائلاً: “تستطيع إيران التدخل من أجل السلام في سوريا ودول المنطقة، من خلال الجهود الدبلوماسية وليس المشاركة في الحرب والقتل والقمع
وأضاف كرباسجي أن “شعار الدفاع عن المظلومين لا يتحقق بالتدخل العسكري وإرسال الأموال وشراء السلاح والقتل والقمع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى