ظاهرة قيادة الفتيات للدراجات الهوائية في القامشلي

أطلقت الصحفية شيندا أكرم حملة مجتمعية جديدة تحت عنوان حملة بدي بسكليت في مدينة القامشلي الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” .

شيندا أكرم


شيندا تحدثت لوسائل الإعلام أنها تريد كسر القيود والحواجز المجتمعية وتحدي للعادات والتقاليد البالية، التي أصبحت حكر للرجال .


كما قالت شيندا أن الإعلامية ميديا غانم في مقالة لها “بدي بسكليت”، دعمتها شيندا في ذلك، واليوم تقودان مجموعة من الفتيات.

وأكدت شيندا أن هدفها من الحملة تشجيع الفتيات على تحقيق رغباتهم في قيادة الدراجات وان موضوع ليس عيبا ولا جرم تتركبه الفتاة وهي ظاهرة نريدها تصبح طبيعية في مجتمعنا .










مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى