طلبات زواج على مقاعد الباصات في الرقة……..

خاص-الرقة
يواجه سائقو وسائل النقل في الرقة مشكلة مدونات خاصة بالشباب على المقاعد ويعمدون الى مسحها لإزالة آثارها يوميا صباحا وظهرا ومساء.

وحذر مسؤولي الإدارة الذاتية في الرقة من استمرار هذه الظاهرة، وكشف مسؤول لجنة النقل الداخلي في الرقة أن اللجنة بصدد فرض غرامات على كل شخص يُرصده مراقبي النقل الداخلي يقوم بالكتابة على مقاعد الباصات.

وقال السيد أحمد “متطوع في منظمة مجتمع مدني “: أن مقعد الباص الذي يستقله بشكل يومي يوجد فيه الكثير من الكتابات والذكريات التي تخطها أقلام المراهقين والمراهقات .
ويضيف أحمد أن تلك الظواهر يجب نبذها وتحذير الشباب من ممارستها فهذه الباصات ملك للجميع ومنظر بشع ،بالإضافة إلى وجود كلمات نابية في كثير من الأوقات تخدش الحياء العام.

فيما تحدثت السيدة “أم كرم ” من أهالي الرقة : بعض الشباب يكتبون على ظهر المقاعد الخلفية للمركبات هواتفهم وأسماءهم،لعل الفتيات يلحظن الارقام والأسماء فيبادروا بالإتصال والمراسلة .
وأوضحت السيدة ” أم كرم” البنات لا يستجبن لمثل هذه المناشدات الساذجة والدخيلة على مجتمعنا الشرقي .

فيما تحدث أحد السائقين “أبوجبل ” أنه يقضي وقت طويل في إزالة الكتابات ، وأنه اشترى لهذه الغاية مزيلا للحبر لمحو ما يخلّفه الركّاب من كتابات

وأقترح السائق “أبوجبل ” على الشباب الاستعاضة عن ذلك “بالقراءة في كتاب مفيد بدلاً من الكتابة في مواضيع سطحيّة”.

يشار أن مديرية باصات النقل الداخلي تابعة لمجلس الرقة المدني ودخلت الخدمة في منتصف 2019 بدعم من المنظمات الدولية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى