رسائل إيرانية من البوكمال!

أقامت المليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال احتفالية الذكرى السنوية الأولى لمقتل “قاسم سليماني” بحضور إيراني بارز وعدد من قيادات النظام السوري وشيوخ العشائر الموالين للأخير.

وفي كلمة ألقاها في الاحتفالية، أكد السفير الإيراني في سوريا “جواد ترك أبادي”، أن “سوريا هي خط الدفاع الأول عن محور المقاومة”.

من ناحية أخرى، قال رئيس مجلس عشائر الفرات والجزيرة الشيخ “عبد الكريم الدندل”، وهو أحد شيوخ عشيرة “العكيدات”، إن “بشائر النصر في العراق وسوريا واليمن ولبنان بدأت تلوح في الأفق”، حسب وصفه.

كما حضر الاحتفالية الإيرانية الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة “طلال ناجي”، الحركة الفلسطينية الموالية للنظام السوري ولها مليشيا جيش التحرير الفلسطيني الذي ينشط في ريف دمشق وحلب مدعومة من إيران.


ونقل مراسل شبكة “صدى الشرقية”، أن الاحتفالية لم يحضرها أي مسؤول روسي، كما قام النظام السوري بقطع الإنترنت عن مدينة البوكمال خلال فترة الاحتفالية مع تشديد إجراءات الدخول والخروج من قبل حواجز المليشيات الإيرانية المنتشرة على مداخل مدينة البوكمال .

الجدير بالذكر أن مليشيا “القاطرجي” الموالية لروسيا رفعت العلم الروسي على مقرها في الفندق السياحي بالبوكمال التابع لها، حيث اعتبر هذا التواجد العسكري الأول من نوعه لقوات موالية لروسيا في البوكمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى