ديرالزور … خلافات بين هيئة الخدمات والجمارك تعيق عمل معبر الصالحية!

قامت قسد اليوم السبت بفتح معبر الصالحية بين مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ومناطق النظام السوري في ديرالزور والسماح للأهالي بالدخول والخروح من وإلى مناطق النظام السوري .

وقد ذكرت مصادر لشبكة صدي الشرقية أن خلافاً حدث بين دائرة النقل برئاسة ” أحمد العمر الملقب أبوقيصر” ومسؤول الشحن “عبود الكويتي الملقب ابو ماهر” من جهة ، وهيئة الجمارك التابعة لـقسد المسؤول عنها الكادر ” زردشت” من جهة أخرى .

الخلاف حول إدارة المعبر تسبب بتأخير دخول وخروج الأهالي من وإلى المعبر ، وحدوث إشكالية بين موظفي النقل والجمارك ، استدعت تدخل عناصر من قوات مجلس ديرالزور العسكري ، حيث قامت الجمارك بقطع وصل 500 ل.س من كل سرفيس ضريبة الوقوف في كراج الجمارك في معبر الصالحية.


بدورها قامت إدارة النقل التابعة لمجلس ديرالزور المدني بإبلاغ أصحاب السرافيس بعدم الدخول لكراج الجمارك.

وكانت الادارة الذاتية أصدرت قرار يوم الأربعاء الفائت 13 يناير ، قراراً يقضي بفتح معبر بلدة الصالحية ابتداء من اليوم 16 يناير وخصصت ثلاث أيام ” السبت , الاثنين , الاربعاء ” من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الثالثة عصراً للأهالي.

يشار أن معبر الصالحية البري هو المعبر الوحيد البري الذي يربط بين مناطق سيطرة “قسد” والنظام في دير الزور، وأغلقت قسد المعبر وفتحته أكثر مرة منذ العام 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى