حملة لقاح جديدة وعزوف نساء الهول عن تلقي التطعيم …..فما السبب؟؟؟

خاص-صدى الشرقية

باشرت النقاط الطبية في مخيم الهول بحملة جديدة لإعطاء لقاح كورونا لسكان مخيم الهول بريف الحسكة، منذ يوم الإربعاء ، بالإضافة لــموظفي القطاع الخدمي والمنظمات العاملة في المخيم.

وأفاد مراسلنا أن النقطة الطبية التابعة لمنظمة “المودة” في الفيز الأول ، تلقت لقاحات من نوع “أسترازينيكا “، يوم الثلاثاء الفائت ، عن طريق منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام السوري.


وذكر مراسلنا إن إدارة المخيم وبالتنسيق مع منظمات العاملة في المخيم ، طالبت بالتركيز على النساء والأمهات بشكل خاص،لتلقي لقاح كورونا ، من خلال اشتراط النقاط الطبية على كل سيدة إظهار بطاقة التلقيح عند المراجعات الطبية.

وتعاني الفرق الطبية في المخيم من صعوبات كبيرة ، وذلك لعزوف سكان المخيم عن تلقي اللقاح ، على خلفية شائعات ينشرها البعض بين المدنيين في المخيم.


وذكر مراسلنا أن سبب عزوف السيدات بشكل رئيسي تعرضهم للمساءلة والملامة من قبل النساء الآخريات عن سبب التلقيح ، وماهية الأجواء المصاحبة لعملية التلقيح وأن كانت هناك أسئلة طرحت عليهم من عدمه، فيما تعرض قسم كبير منهم إلى الرشق بالحجارة بعد عودتهم من النقاط الطبية بحجة أن اللقاح قادم من جهات أجنبية معادية بتسهيلات من إدارة المخيم على حسب وصفهم.

ويعد انتشار الفيروس داخل المخيم، من أبرز المخاطر التي يواجهها السكان، بسبب الكثافة السكانية في المخيم، وعدم اتباع إجراءات الوقاية للحد من تفشي الفيروس.

يشار إلى أن مخيم الهول للنازحين، يضم حوالي 55 ألف شخص جلُهم من النساء والأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى