ترامب سنبقي على قواتنا في العراق لمراقبة ايران

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، امس الأحد، إنه لن يسحب قوات بلاده من العراق من أجل مراقبة إيران، مشيراً إلى إمكانية عودة القوات إلى سوريا إذا ما رأت واشنطن ضرورة لذلك

وجاءت تصريحات ترامب في مقابلة أجراها مع شبكة “سي بي إس”، وأكد فيها أن احتفاظ الولايات المتحدة بوجود عسكري في العراق، “أمر مهم” حتى يمكن لأمريكا مراقبة إيران

وأضاف الرئيس الأمريكي أن “الولايات المتحدة أنفقت مبلغاً باهظاً على إقامة قاعدة في العراق”، وتابع في مقتطفات من المقابلة نشرتها وكالة رويترز: “ربما نحتفظ بها أيضاً. وأحد الدوافع وراء رغبتي في الاحتفاظ بها هو أنني أريد مراقبة إيران على نحو ما لأن إيران تمثل مشكلة حقيقية

ورداً على سؤال عما إذا كان ذلك يعني أنه يريد أن يكون قادراً على ضرب إيران، قال ترامب: “لا، لأنني أريد أن أكون قادراً على مراقبة إيران”. وشدد على أن كل ما يريده هو أن تكون بلاده قادرة على مراقبة إيران

وعن سبب تمسكه بالقاعدة الأمريكية في العراق، قال ترامب: “أنشأنا قاعدة عسكرية مذهلة وباهظة التكلفة في العراق. موقعها مثالي لمراقبة مختلف أنحاء الشرق الأوسط المضطرب (وهذا أفضل) من الانسحاب

وتشير توقعات خبراء ومحللين إلى أن الولايات المتحدة ستحتفظ ببقاء قواتها في قاعدة التنف الواقعة عند الحدود السورية مع الأردن والعراق، باعتبارها تُشكل عامل ضغط على روسيا ونظام بشار الأسد، كما أنها تتيح لواشنطن مراقبة نفوذ إيران، وقطع الطريق البري بين إيران وسوريا

وكالات اخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى