تحرير ايزيدية ثانية في غضون شهر في ريف ديرالزور


خاص-صدى الشرقية

أعلن البيت الإيزيدي في الحسكة عن استلام فتاة ايزيدية من مركز أسايش المرأة كانت مختطفة من قبل تنظيم “داعش”، بعد أن استطاعت الهروب من ريف ديرالزور إلى الحسكة.

وذكر مسؤول البيت الإيزيدي في الحسكة ، أن الشابة الإيزيدية نجلاء سعيد اسماعيل 24 عاماً ، والتي تنحدر من قرية “تل قصب” التابعة لقضاء شنكال/ سنجار العراقي ، كانت تقيم في بلدة البصيرة شرقي مدينة دير الزور قبل أن تستطيع الهرب إلى الحسكة قبل نحو شهر.

الشابة الإيزيدية “نجلاء” هربت من مدينة البصيرة شرقي ديرالزور ، قبل نحو شهر، ووصلت إلى حي غويران في أطراف الحسكة.
تواصلت الفتاة مع عائلتها في شنكال/ سنجار العراقية، وبعدها سلمت نفسها لقوى الأمن “الأساييش”، بعد تأمينها من قبل العائلة التي أقامت عندهم في غويران .


وحسب تصريحات البيت الإيزيدي في الحسكة ، فإن التعاون مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد ” وإدارة المخيمات ، نتج عنه تحرير 239 شخص إيزيدي منهم 180 طفلاً و59 امرأة، أغلبهم من مخيم الهول.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد اختطف عقب اجتياحه لقضاء شنكال / سنجار العراقي أكثر من 6500 ايزيدي/ة ، كانت الفتاة نجلاء واحدة من المختطفات في تلك العملية الإرهابية.


حسب احصائيات منظمات ايزيدية فإنه يتبقى أقل من 2800 ايزيدي/ة لا يزال مصيرهم غير معروف ، فيما وصل عدد الناجين من قبضة “داعش” إلى 3543 شخصاً، منهم 1205 نساء، و339 رجل، و1999 طفل وطفلة.


يشار أنها المرة الثانية خلال شهر كانون الثاني/ يناير 2021، يتم تحرير فتاة إيزيدية في ريف ديرالزور، حيث سُلمت الشابة إيزيدية “عاصمة جاسم خدر ” ، في الرابع من شهر كانون الثاني/يناير الجاري للبيت الإيزيدي، من قبل الأساييش في الحسكة ، عن طريق مجلس المرأة في ريف ديرالزور.

عاصمة جاسم خدر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى