بضائع إيرانية تجتاح أسواق ديرالزور في رمضان……

خاص-صدى الشرقية

امتلأت أسواق ديرالزور في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد بـالمنتجات ذات المنشأ الإيراني في شهر رمضان المبارك ، مما تسبب بموجة استياء واسعة بين أوساط أبناء الدير.

واشتكى البعض من جودة السلع الإيرانية المطروحة ورداءتها لكن قلة الخيارات المطروحة في الأسواق اضطرت الكثير لشراءها.

كما عبّر عدد من أبناء ديرالزور عن قلقهم من استخدام أسواق ديرالزور والمياذين والبوكمال كـمكبّ للسلع الإيرانية الرديئة.

وتحدث أبو أحمد من أبناء ديرالزور “كل شيء في الأسواق من البسكويت والعصير والألبان والمرطبات والتمور أصبح إيرانياً.

ويكمل أبو أحمد : لا نثق بجودة المنتج الإيراني ، لكن رخص ثمنه هو الذي يدفعنا باتجاه شرائه.

فيما تحدث أبوعلي عن ذات الأمر : ” أن المنتجات الإيرانية سيئة ولكن لايوجد بدائل عنها في الأسواق ، كما أنه لايوجد رقابة صحية على تلك المنتجات من قبل مؤسسات النظام السوري ” .

فيما ذكر أحد تجار الجملة في مدينة البوكمال أن معظم منتجاتنا إيرانية، ونحصل عليها عبر دخولها من المعابر الحدودية، وهي رخيصة جدا ، بالإضافة أنها ذات مرابح مرتفعة وليس عليها أي ضرائب من قبل الدولة “.

يشار أن وزارة التجارة التابعة لنظام الأسد بيع المنتجات الاستهلاكية الإيرانية في الأسواق عوضا عن المنتجات الأخرى الآتية من مصادر أخرى، وذلك من خلال تكوين شبكة من التجار والمستوردين التابعين لنظام الأسد المدعومين من إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى