المملكة المتحدة تتعهد بتقديم مساعدات حيوية للسوريين

أعلن وزير شؤون الشرق الأوسط، أليستر بيرت، عن تعهد المملكة المتحدة بتقديم مساعدات حيوية تبلغ 400 مليون جنيه إسترليني للمساعدة في سورية خلال العام 2019

هذا التعهد، الذي يتضمن مساعدات بريطانية إضافية قيمتها 100 مليون جنيه إسترليني إلى جانب مبلغ 300 مليون جنيه سبق تخصيصه في نطاق استجابة المملكة المتحدة للصراع في سورية، سوف يُعلن رسميا خلال مؤتمر “دعم مستقبل سورية والمنطقة” الذي يُعقد في بروكسل في الأسبوع الجاري 14 مارس 2019

ويشكل هذا التعهد مؤشِّراً على استمرارية دعم المملكة المتحدة لمستقبل سورية، ويساعد في الحدِّ من آثار الصراع الدائر فيها أيضاً، بما في ذلك ما تتعرّض له من آثار ناجمة عن التطرف

وقال وزير الشرق الأوسط أليستر بيرت: الأوضاع الإنسانية في سورية ما زالت حرجة، إذ إن ملايين الأشخاص قد نزحوا إلى مختلف أنحاء المنطقة منذ اندلاع الصراع. وتعهدنا بالمساعدات يعبّر عن التزام واضح بأن دعم المملكة المتحدة للشعب السوري دعمٌ ثابت ومستمر ، إن من شأن ما تتعهد المملكة المتحدة اليوم بتقديمه أن يكون بمثابة شريان حياة أساسي للمتضررين من الحرب، فتتوفر لهم مواد غذائية وماء شرب نظيف ورعاية طبية وتطعيم وتعليم للأطفال ،لا يمكننا أن نتعامل مع عدم الاستقرار في الشرق الأوسط وكأنه مشكلة بعيدة عنا. فالمساعدات البريطانية تساهم في الحفاظ على بقاء كل من الشعبين السوري والبريطاني في مأمن من التطرف وعدم الاستقرار

إن تعهد المملكة المتحدة بالمساعدات استجابة للأزمة السورية سيدعم السوريين داخل بلادهم وفي الدول المجاورة، بما في ذلك في الأردن ولبنان وتركيا

وقد بلغ مجموع ما رصدته المملكة المتحدة من مساعدات أكثر من 2.8 مليار جنيه منذ عام 2012 وحتى الآن، وحسب احصائيات البريطانية تم تقديم أكثر من 27 مليون حصّة غذائية، وما يزيد عن 14 مليون استشارة طبية، وأكثر من 10 ملايين تطعيم للوقاية من الأمراض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى