الحرس الجمهوري يستعد لتنفيذ عملية عسكرية في البادية السورية

خاص – صدى الشرقية

كشفت مصادر خاصة عن استعداد قوات من الحرس الجمهوري التابع لجيش النظام، للقيام بعملية عسكرية في بادية ديرالزور وحمص.

وقال مراسلنا نقلاً عن المصادر، إن “الحرس الجمهوري بدأ بتجميع وحشد عناصره بالقرب من جبل البشري استعداد للتوجه لتمشيط بادية السخنة والانتقال إلى بادية كباجب بعد الانتهاء من تمشيط السخنة”.

وأضاف أن “القوات التابعة للحرس الجمهوري، قامت بسحب كافة الآليات والمعدات العسكرية الخفيفة والثقيلة، إضافةً إلى تجميع عدد كبير من الدراجات النارية واستخدامها بعملية التمشيط بدلا من الآليات لسهولة الانتقال وملاحقة عناصر وأوكار تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وإنهاء وجوده في تلك المناطق”.

وذكر أن “حملة التمشيط أوكلت بشكل مباشر لقوات الحرس بعد فشل كل حملات التمشيط التي قام بها نظام الأسد ومليشياته والمليشيات الإيرانية وقوات الاحتلال الروسي ومليشياته للحد من انتشار عناصر التنظيم والقضاء عليهم”.

وقبل أيام، استقدمت قوات الحرس الجمهوري تعزيزات عسكرية إلى مدينة ديرالزور، وتمركزت في بناء مدرسي بالقرب من كراج البولمان.

يشار إلى أن تنظيم داعش شن خلال الفترة الماضية، عدة عمليات عسكرية في كل من بادية ديرالزور وحمص وتدمر وحماة والرقة، مستهدفاً عناصر من قوات النظام ومليشياته والمليشيات الموالية لروسيا وإيران، وكان آخرها قبل عدة أيام حيث قتل قيادي في صفوف مليشيا الحرس الثوري الإيراني ومرافقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى