استمرار أعمال إنشاء المنطقة الصّناعية في الرقة……

خاص-الرقة

قال مدير مشروع المدينة الصناعية المهندس أحمد الأحمد أن انتشار المعامل والمصانع داخل أحياء مدينة الرقة وضواحيها ،جعلت دائرة الخدمات الفنية في الرقة ومجلس الرقة المدني يعكفان إلى دراسة جدية لمشروع المدينة الصناعية.

وأضاف الأحمد أن لجنة البلديات في الرقة قامت بالتنسيق مع لجنة الاقتصاد والعقارات في الرقة لتخصيص أرض الموقع واستلامه.

وأوضح المهندس الأحمد إن مساحة المنطقة الصناعية المخصصة بلغت حوالي 100 هكتار وتقع على طريق تل أبيض،وتبعد 20 كيلو متر شمال المدينة.

وتحدث الأحمد عن خطوات تنفيذ المشروع على عدة مراحل،المرحلة الأولى قامت اللجنة المشرفة بتنسيق والقيام بالاعمال المساحية وتحديد حدود المشروع.

وقامت اللجنة بــإعداد المخططات الهندسية للمشروع ونقل الآليات إلى الموقع.

وتحدث الأحمد أنه أنجز جزء من المشروع عن طريق شق الطرق الرئيسية وتزفيتها ، من بداية الموقع إلى نهايته اوتوستراد 24 متر للذهاب، و24 متر للإياب ، كما توجد منطقة خضراء عبارة عن عرض 40 متر.

وتم تخصيص أقسام في المشروع بحيث تكون معامل الكيماويات معزولة عن معامل الحديد عن معامل الأغذية ، وذلك بسبب تأثيرها على الجوار من أدخنة وغبار ونواتج كيمياوية للمعامل ، مع الأخذ بدراسة جهة الرياح لكي لا تتأثر المعامل سلباً من بعضها.

ووضعت اللجنة خطة إبلاغ أصحاب المعامل في الرقة بضرورة الانتقال إلى الموقع بعد انتهاء المرحلة الأولى من المشروع بشكل كامل،والبدء بالاكتتاب على المقاسم لإنشاء المعامل الخاص بكل صاحب معمل ، حسبما ذكر المهندس الأحمد.

وقد أوضح الأحمد أن المشروع أنجز بنسبة 30 بالمئة بإنتظار إكمال المشروع خلال الفترة القادمة ، للمحافظة على البيئة ونظافة مدينة الرقة وسكانها من الإصابة بالأمراض الناتجة عن الإنبعاثات الكيماوية ونحوها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى