احتجاز ناقلة نفط ضخمة متجهة إلى سوريا ..من قبل إقليم جبل طارق

 
أعلنت حكومة منطقة جبل طارق، اليوم الخميس، احتجاز ناقلة نفط عملاقة كانت متجهة من إيران إلى سوريا، ويُعتقد أنها خالفت قوانين الاتحاد الأوروبي ، واحتجزت سلطات الميناء ناقلة النفط الضخمة مع حمولتها، صباح أمس الأربعاء، بمساعدة مشاة البحرية البريطانية
 
وقالت حكومة جبل طارق (وهو إقليم تابع للمملكة المتحدة عبر البحار)، إن أفراداً من البحرية البريطانية شاركوا في العملية إلى جانب مسؤولي الجمارك والشرطة المحلية، وفق ما نشره موقع “بي بي سي”، اليوم ، وأوضحت الحكومة أن هناك ما يدعو إلى اعتقاد أن السفينة التي تحمل اسم “غريس 1” كانت تنقل النفط الخام إلى مصفاة بانياس السورية (تخضع المصفاة لعقوبات الاتحاد الأوروبي منذ عام 2014).
 
كما قال رئيس حكومة جبل طارق، فابيان بيكاردو: “تأكَّدوا أن جبل طارق منطقة آمنة وملتزمةٌ النظام والقوانين الدولية ، وذكر بيكاردو أنه راسل رئيس المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي، لإعطاء تفاصيل حول العملية
 
في حين أعلن وزير الخارجية الإسباني جوزيف بوريل، أن احتجاز ناقلة النفط كان بطلب أمريكي من بريطانيا. وقال: “على ما يبدو، تم توقيف الناقلة في المياه الإقليمية الإسبانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى