أصبحوا لاجئين في أوربا…….صدى الشرقية تكشف النقاب عن حقيقة أخوة فراس العراقية قائد مليشيا الدفاع الوطني ، الحاصلين على صفة اللاجئ في أوربا……

#خاص

أكدت مصادر “صدى الشرقية” وصول أخوة فراس العراقية قائد مليشيا الدفاع الوطني إلى مدينة ديرالزور قادمين من أحد العواصم الأوربية .

حسب مصادرنا فإن أخوة فراس العراقية ” علي ، يونس ” العائدين من أوربا حاصلين على لجوء في الدنمارك بعد خروجهم من ديرالزور .

وقالت مصادرنا أن أشقاء قائد مليشيا الدفاع الوطني تجولوا في مدينة ديرالزور حاملين أسلحتهم مرتديين زي مليشيا الدفاع الوطني “صورة خاصة لدى صدى الشرقية نتحفظ عن نشرها”

فيما أكدت مصادر خاصة من ديرالزور أن علي ويونس أشقاء فراس العراقية ” من والدته ” من أوائل الشبيحة ، حيث شكلوا مع شقيقهم وأقاربهم مجموعة من الشبيحة بالتنسيق مع فروع الأمنية بديرالزور منذ الأشهر الأولى من الثورة السورية ، وشاركوا بتعقب العشرات من الناشطين السوريين في أوربا وتركيا.

وتابعت “صدى الشرقية ” أن المعلومات المتوفرة عن المدعو “علي ويونس ” ومكان تواجده الحالي ، تبين وبحسب روايات خاصة يقيمان بين الدنمارك وألمانيا ، ويعملان بالتجارة بأموال يعتقد أنهم حصلوا عليها من فراس بطرق غير شرعية.

بدورها تهيب شبكة “صدى الشرقية بالأشخاص الذي تعرضوا للاعتقال أو الاعتداء أو التعذيب على يد هذا الشخص ويتعرفون على “علي ويونس الذياب” للتواصل معنا عبر بريد الصفحة لأخذ شهاداتهم وتوثيقها وتقديمها للجهات الحقوقية تمهيداً لمحاكمته وتقديمه للعدالة أصولاً.

كما نناشد الجهات المعنية والمنظمات الدولية متابعة عائلة المدعو فراس العراقية قائد المليشيا في ديرالزور لمشاركتهم في حال ثبوت أي جرائم بحقهم كقمع المظاهرات السلمية أو مشاركتهم في ارتكاب مجازر بحق المدنيين .

صورة لأشقاء فراس العراقية يتدربون في صالات رياضة بالدنمارك وأوربا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى