وفود إعلامية دولية في تدمر ….فـما السبب؟؟

خاص-صدى الشرقية
قالت مصادر خاصة لشبكة صدى الشرقية أن وفود إعلامية دولية وصلت إلى منطقة بادية تدمر في وسط سوريا .

وقالت المصادر أن الوفود الإعلامية ضمت إعلاميين من الصين ،الهند ،ودول أسيوية ورافقت المقاتلين في كافة الجولات أثناء حملات تمشيط للمنطقة من قبل الفرقة “11” التابعة لقوات جيش النظام السوري ، ومجموعات من مليشيا الدفاع الوطني ،مليشيا حزب الله بالإضافة لمجموعات فاطميون ، للبحث عن خلايا تتبع لتنظيم داعش.

وتعتبر زيارة الوفود الإعلامية الدولية هي الأولى من نوعها إلى المنطقة ، والتي أعتادت الوفود الإعلامية الروسية والإيرانية على تغطية الأحداث فيها.

وكانت قوات النظام السوري ومليشيات ايرانية وقوات روسية ، أعلنوا عن عمليات تمشيط للمنطقة الممتدة من بادية تدمر إلى ديرالزور وذلك أعقاب الهجمات التي قام بها تنظيم داعش مؤخراً في السخنة وكباجب.

يشار أن القيادي العسكري في الحرس الثوري حسن عبدالله زاده، ومرافقه محسن عباسي وعدد من ضباط نظام الأسد،لقوا حتفهم خلال الشهر الجاري أثناء توجههم من السخنة إلى مدينة تدمر بعد هجوم لعناصر داعش على الرتل العسكري المرافق لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى