وفد إيراني في ديرالزور ….والسبب؟؟

خاص-صدى الشرقية
قال مراسل شبكة صدى الشرقية من مدينة ديرالزور أن وفدا ايرانياً معمماً ، قدم من دمشق إلى ديرالزور ، وكان باستقباله الحاج حسين مديرالمركز الثقافي الإيراني بديرالزور.


وذكر مراسل صدى الشرقية أن الوفد الديني الإيراني ، زار برفقة الحاج حسين مسجد خديجة الكبرى بالقرب من دوار الدلة عند صلاة العصر ، مع حراسة أمنية إيرانية مشددة .


وأشار المراسل أن الوفد التقى عددا من أهالي ديرالزور بعد انتهاء الصلاة ، واخذ آراءهم حول عملية الإصلاح والصيانة ، التي قام بها المركز الثقافي الإيراني للمسجد.

كما وعد الوفد الأهالي الذين التقى بهم بمزيد من الإصلاحات ، وإعادة الاعمار ،بالإضافة إلى إعادة تأهيل مرافق خدمية وصحية بالمنطقة تحت إشرافهم ورعايتهم.


وطلب الوفد من الأهالي إرسال أبنائهم إلى المراكز الثقافية ، وإلى الأمسيات الثقافية التي ينضمها المركز الثقافي الإيراني والدورات التعليمية ، التي سيعمل المركز على افتتاحها قريباً لكسب ود أبناء المنطقة.


وأضاف مراسلنا أن الوفد طلب من الأهالي أن تفتح طرق للتواصل بينهم بشكل مباشر عن طريق الحاج حسين ، وزيارة المراقد الدينية الشيعية في دمشق ، مقابل تقديم تسهيلات ودعم مادي لكل من يرغب بذلك من السكان المحليين.

الوفد ضم عناصر إيرانية بالإضافة إلى قيادات عسكرية إيرانية وبعض المترجمين ، لم يرافق الوفد الإيراني أي مسؤول من الاوقاف التابعة للنظام السوري .


يشار أن المركز الثقافي الإيراني يعمل حالياً على افتتاح الحديقة المركزية في ديرالزور والتي توقف العمل فيها لحل الخلاف بين محافظة ديرالزور والمركز الثقافي الإيراني من أجل وضع النصب التذكاري لقاسم سليماني في وسط الحديقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى