مكتب الوقاية في الرقة يصادر بضائع إيرانية مخالفة……

قام مكتب الوقاية في بلدية الشعب في مدينة الرقة، بعملية ضبط لعدد من المواد أثناء جولات على الصيدليات والمستودعات الزراعية .

المواد المغشوشة تبين أنها ليس لها ترخيص،وتعتبر مجهوله المصدر ومكتوب عليها بعض الكلمات باللغة الفارسية ، كما تم ضبط مخصب كالسيوم مجهول المصدر ويحمل معلومات خاطئة.

كما أشار مسؤول مكتب الوقاية في بلدية الشعب، أن الدوريات ضبطت سابقاً بذار بندورة تحمل اسم ” بندورة باميلا ” غير مختومة بختم الشركة المستوردة للمادة ، و بذار ” خيار سليم ” أيضاً ليس له أي جهة قانونية معرفة ، بالإضافة إلى نوع بذار “كوسا علاء الدين ” .

وحذر مكتب الوقاية أصحاب الصيدليات والمستودعات الزراعية ، عدم التعامل بالمواد المغشوشة أو مواد مستوردة من شركات خارجية ليس لها أي علامة تجارية.

وأكد مسؤولي مكتب الوقاية ، أن الأمر تمت إحالته إلى جهات الأمنية، للتحقق مع ضعاف النفس ليتم تحويلهم للقضاء .

مراسل صدى الشرقية في الرقة ألتقى أحد أصحاب المستودعات الزراعية في الرقة، حيث تحدث صاحب المستودع حول موضوع المواد المغشوشة وقال :” تعرض مواد وأدوية زراعية وخاصة في المواسم الشتوية الزراعية ، هذه المواد رخيصة الثمن ، بعض المستودعات ترفض بيعها والبعض الآخر يقوم ببيعها كونها ذات مرابح عالية “

وتحدث صاحب المستودع ، أن غالبية الأدوية والبذار المغشوشة ، مصدرها إيراني، وتأتي عبر مناطق النظام السوري والقامشلي للرقة ، بسبب عدم توفر البديل الأجنبي ويضطر المزارعين إلى شراءها “.

يشار أن البضاعة الإيرانية تغزو سوق الرقة التجاري ، وظهرت مطالبات ومناشدات متكررة من أبناء ديرالزور والرقة ، لــمسؤولي الادارة الذاتية في شمال شرق سوريا، مصادرة جميع البضائع الايرانية ، وعدم السماح لدخولها لمناطق الادارة الذاتية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى