في ديرالزور…… سحب بطاقات عناصر الدفاع الوطني

قالت مصادر خاصة لشبكة صدى الشرقية من مدينة ديرالزور أن قيادة مليشيا الدفاع الوطني في ديرالزور , سحبت اليوم ما يقارب الـــ 15 هوية عسكرية صادرة عن إدارة المليشيا.

البطاقات العسكرية المسحوبة منحت لمنتسبين في صفوف المليشيا في وقت سابق كانوا قد استدعوا للخدمة الإلزامية في صفوف قوات الأسد .


وأكدت المصادر أن من تم سحب البطاقات العسكرية الخاصة بمليشيا الدفاع كانوا عاجزين عن دفع مبلغ مالي لقائد المليشيا المدعو فراس العراقية (الجهام)) حتى لا يتم سوقهم للخدمة الإلزامية .

حيث قالت المصادر أن فراس العراقية قائد المليشيا أبلغ العناصر بطريقة غير مباشرة عن طريق سماسرة ، أن من يرغب بعدم الذهاب للخدمة الإلزامية يتوجب عليه دفع مبلغ مالي مقداره مليون ونصف المليون ليرة سورية لقائد المليشيا.


يشار أن نظام الأسد كثف دورياته في ديرالزور في الأشهر الأخيرة بهدف سوق شباب ديرالزور إلى الخدمة الإلزامية أو اجبارهم على الانتساب في صفوف المليشيات الإيرانية أو مليشيات التابعة لروسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى