في ديرالزور ارتفاع كبير بأسعار الأعلاف ….. يقابله ركود في سوق المواشي

خاص-صدى الشرقية
يشهد سوق المواشي في ديرالزور ، ركود في حركة البيع والشراء، نتيجة ضعف الموسم الزراعي للعام الجاري ، وأن قلة الأمطار وعدم انتاجية الموسم الزراعي ، أدت لإرتفاع أسعار العلف ، وبالتالي انخفاض في أسعار المواشي.


ويرى بعض الباعة في ماكف البريهة شرقي ديرالزور ، أن السبب الرئيسي لهذا الركود يعود سببه إلى ارتفاع أسعار العلف ، وعزوف المربيين عن تربية المواشي.

ويقول أحمد : هذه السنة وصل سعر طن الشعر إلى مليون و200 ألف ليرة سورية، بالإضافة إلى قلة المراعي هذا العام ما أدى إلى انخفاض أسعار المواشي كثيرا ، بينما كانت الأسعار العام الماضي جيدة ، مع توفر الشعير بأسعار منخفضة فكان سعر الطن الواحد بحوالي 200 ألف ليرة سورية.

في نفس السياق يقول أبو علي “مربي الأغنام في سوق البريها، أن اختلاف الأسعار هذه السنة عن السنة الماضي بسبب شح الإنتاجية في المحاصيل الزراعية.

ويضيف أبوعلي : أن أسعار الأغنام منخفضة جداً، فالخاروف الجيد يصل سعره ما بين الـ 350 و450 ليرة سورية، وهذا السعر لا يمكن شراء طن من التبن به”.

يشار أن الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا قررت إجراء إحصاء للثروة الحيوانية في شمال شرق سوريا بالتنسيق والتعاون مع مكاتب الثروة الحيوانية من جهة واتحاد الفلاحين “جمعيات مربي الثروة الحيوانية” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى