في بادية ديرالزور….اشتباكات بين مليشيات موالية للأسد وداعش

#خاص
قال مراسل شبكة صدى الشرقية أن مليشيا أسود الشرقية الموالية لنظام الأسد في ديرالزور، شيعت أحد منتسبيها صباح اليوم الأثنين من مشفى العسكري بديرالزور ، وتم نقل جثته لدفنها في ريف البوكمال .

وقال مراسلنا أن مجموعات من مليشيا أسود الشرقية كانت تقوم بعمليات تمشيط وبحث عن خلايا داعش في بادية صباح يوم أمس الأحد ، عندما قام عناصر التنظيم بشن هجوم بشكل مباغت .


وأفاد أن الأشتباكات خلفت عدد من القتلى والجرحى في صفوف أسود الشرقية الموالية للأسد من بينهم محمد البشير إثر اصابته بطلقة في الرأس.


مليشيا أسود الشرقية موالية للأسد وينحدر معظم عناصرها المواليين للأسد من منطقة الشعيطات.

وكانت قوات النظام السوري والمليشيات المدعومة روسيا استنفرت كافة عناصرها في محيط حقل التيم النفطي صباح الأحد.

وذكرت المصادر ان الاستنفار جاء على أوامر تلقتها القوات المنتشرة بمحيط الحقل عبر اللاسلكي طلب خلالها استنفار عام ، وتجهيز كافة الاليات والاسلحة والذخائر .

كما نقلت المصادر أن مليشيا الدفاع الوطني في مدينة ديرالزور، استنفرت عناصرها بغية ارسالهم إلى محيط الحقل لمؤازرة مليشيات النظام وعناصره .

وأن الاستنفار في التيم يأتي بغية تمشيط محيط الحقل والمناطق المحيطة به للبحث عن خلايا تتبع لتنظيم داعش الارهابي .

يشار ان التنظيم كثف من هجماته في الفترة الأخيرة خلفت خلالها عددا كبيرا من الجرحى والقتلى في صفوف قوات النظام ومليشياته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى