دعم روسي جديد لــمليشياتها في ديرالزور…..

خاص-صدى الشرقية

قالت مصادر خاصة لشبكة صدى الشرقية أن طائرة شحن روسية وصلت صباح يوم السبت 20 آذار مطار ديرالزور العسكري قادمة من قاعدة حميميم الروسية العسكرية في اللاذقية .

وتحدثت المصادر أن الطائرة الروسية محملة بـ “مواد ومعدات لوجستية” شملت مواد طبية وغذائية بالإضافة للألبسة عسكرية وجعب قتالية روسية.
كما شملت الشحنة أيضا سجائر روسية ومشروبات كحولية بكميات كبيرة.

وأكدت المصادر لنا أن الشحنة سيتم توزيعها على المقرات الروسية والمليشيات التابعة لها والمنتشرة في محافظة ديرالزور والبادية.

وحسب مصادر متطابقة لـ “صدى الشرقية” ، فإن عملية التوزيع الروسية هي المرة الأولى من نوعها وخاصة في توزيع ألبسة وجعب قتالية روسية على صفوف المنتسبين محلياً في صفوف المليشيات التابعة لها في محاولة لدمجهم في وإبقائهم اكبر فترة ممكنة في صفوفهم.

هذا وتنشط القوات الروسية في مدينة ديرالزور في صراع متجدد مع المليشيات الإيرانية والتي تحاول إحكام سيطرتها على أحياء الشرقية من ديرالزور ، حيث داهمت الشرطة العسكرية الروسية وقوات تابعة لـ “فرع المخابرات الجوية”، الجمعة 19 آذار/مارس، عدداً من المستودعات الخاصة التي تخزن فيها ميليشيا “الدفاع الوطني” المسروقات التي تنهبها من أماكن مختلفة في ديرالزور.

وأكد أن “الدوريات صادرت كافة المسروقات التي تم نهبت من الدوائر الحكومية والمشافي، ومنها أجهزة إلكترونية وطبية”.

وتعتبر الحملة التي نفذتها القوات الروسية والمخابرات الجوية ضد مليشيا “الدفاع الوطني” سابقة هي الأولى من نوعها في مدينة دير الزور.

وذكرت مصادر محلية لـ “صدى”، أن “الحملات السابقة التي طالت مستودعات الميليشيا، اقتصرت على البحث عن الأسلحة والذخائر التي سرقت سابقاً من المستودعات المركزية التابعة لنظام الأسد”.

الجدير ذكره أن المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية في مدينة ديرالزور، شهدت مواجهات بين مجموعات محسوبة على المليشيات الإيرانية وميليشيا لواء القدس الموالية لروسيا، إضافة إلى نشر روسيا المزيد من ميليشياتها في مداخل ديرالزور ، بهدف الضغط على إيران وعدم السماح لها بالسيطرة المطلقة على المدينة بشكل رئيسي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى