خلافات أعضاء مجلس ديرالزور المدني توقف رواتب المتعاقدين

خاص_صدى الشرقية
أغلق موظفي العقود الشهرية من أبناء بلدتي العزبة وخشام بريف ديرالزور ، مبنى لجنة الخدمات التابعة لمجلس ديرالزور المدني في منطقة الــ7 كم ، الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد “.


الإحتجاج السلمي كما وصفه الموظفون جاء بعد مماطلة من قبل لجنة الخدمات ورئاسة مجلس ديرالزور المدني التابعة للإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا، بتوفير رواتب للموظفين المتعاقدين .

وحسب مصادر شبكة صدى الشرقية فإن الخلافات بين رئاسة المجلس ورئاسة لجنة الخدمات أدت إلى تفاقم أزمة رواتب الموظفين المتعاقدين الشهرية ، والتي لم تدفع منذ 4 أشهر .

وبعد مطالبات متكررة من قبل الموظفيين المتعاقدين لرئاسة المجلس المتمثلة بالدكتور غسان اليوسف بتوفير الرواتب ، اجتمع غسان معهم صباح اليوم ، وأبلغهم أن الأمر يخص لجنة الخدمات ورئاستها المكلفة ” ممتاز الهفل ” ، وخارج صلاحيات رئاسة المجلس!! .

الأمر الذي أدى إلى تجمهر عدد كبير من المتعاقدين أمام بناء لجنة الخدمات ومنع دخول إليه ،بالإضافة إلى مطالبات بإخراج جميع الموظفين المناوبين ، قوى الأمن الداخلي الأسايش قامت بحماية المبنى وإخلاءه من الموظفين .


يشار أن ممتاز الهفل كُلف برئاسة لجنة الخدمات بعد إستقالة جهاد اللجي الرئيس السابق للجنة ، بعد كشف عدد من قضايا الفساد المتعلقة بلجنة الخدمات عبر مواقع محلية ، والتي لازالت الإدارة الذاتية تحقق بها ، ممتاز الهفل ينحدر أصله من عشيرة العكيدات من سكان بلدة ذيبان شرقي ديرالزور ،الواقعة تحت سيطرة قسد.

ممتاز الهفل الرئيس المؤقت لجنة الخدمات في ديرالزور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى