حملات قسد للتجنيد الإجباري في الرقة

خاص-صدى الشرقية
شنت الشرطة العسكرية التابعة لقوات قسد حملات إعتقال كبيرة في مدينة الرقة في الآونة الأخيرة ، بحثاً عن الشباب المتخلفين عن خدمة الدفاع الذاتي أو مايعرف بالتجنيد الإجباري.

ونقل مراسلنا أن دوريات الشرطة العسكرية،أصبحت مشاهدة بشكل يومي على الدورات الرئيسية في مدينة الرقة ومخارجها .

كما سُجلت بعض الحواجز الغير نظامية “الطيارة ” من الشرطة العسكرية بهدف التفتيش العشوائي للشباب في الأسواق والشوارع الرئيسية في المدينة.

وتحدثت مصادر محلية لــ #صدى_الشرقية أن اللجنة الداخلية في الرقة طلبت من المنظمات والمؤسسات المدنية العاملة في الرقة ، تزويدها بكشوفات خاصة بجميع أسماء العاملين والمتطوعين مع كل منظمة أو جمعية مدنية ،وذلك للكشف عن الأشخاص المطلوبين لخدمة التجنيد.

الحملة أستهدفت أيضاً العاملين في القطاعات والمؤسسات التابعة للإدارة المدنية في الرقة ، وسط سخط شعبي من أبناء الرقة على مثل تلك الممارسات التي تؤدي إلى التفكير بالهجرة من مدينتهم،التي عادوا إليها بعد سنوات التحرير من #داعش ظناً منهم أنها أصبحت أكثر أستقراراً وأمنا.

يشار أن مكتب الدفاع الذاتي في قسد حدد أعمار الشباب المطلوبين لخدمة الدفاع الذاتي من مواليد 1990 إلى مواليد 2003.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى