تأكيداً لخبر صدى الشرقية …….رئيس حكومة الأسد يزور الجسر الإيراني في ديرالزور .

تفقد رئيس حكومة الأسد “حسين عرنوس” الجسر الجديد الذي باشرت ورشات منظمة جهاد البناء الإيرانية في بناءه على نهر الفرات بـديرالزور ، الواصل بين مدينة ديرالزور وحطلة.

وحاول نظام الأسد إبراز الدور الذي تلعبه مؤسسات الدولة السورية /حسب وصفهم/ في إعمار الجسر ، بيد أن تلك المحاولات أفشلها الإيرانيون الذين ظهروا في الصور التي روجها نظام الأسد عبر صفحات إعلامية تابعة له في ديرالزور.

وظهر في بعض الصور المنشورة وجود عناصر إيرانية بلباس عسكري إيراني يقفون إلى جانب الشرطة العسكرية وعناصر مرافقة رئيس وزراء حكومة الأسد.

وكانت صدى الشرقية “أول شبكة إعلامية نشرت خبر بناء الجسر ” وقد نشرت صور لأعمال إنشاء الجسر مع زيارات لقيادات إيرانية لموقع الجسر الذي يعتبر بديل للعبارة النهرية الإيرانية.

وتستخدم الورشات الفنية الإيرانية طرق بدائية في تنفيذ أعمال الجسر ، وذلك بدفن مجموعة كبيرة من البقايا والقمامة في نهر الفرات ووضع قساطل مياه بين البقايا للسماح بعبور المياه ، والتي ظهرت في الصور التي نشرتها حسابات نظام الأسد والأسلوب المتبع في إعمار الجسر.

يشار أن معبار حطلة تستخدمه المليشيات الإيرانية ومليشيا حزب الله اللبناني لنقل عناصرها والسيارات التابعة لها بين ضفتي الفرات الواقعة تحت سيطرتهم ، كما يسمح لأهالي منتسبي المليشيات بإستخدام المعبر للتنقل بين ديرالزور وحطلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى