انخفاض في الحركة التجارية بين سوريا والعراق!

خاص – صدى الشرقية

كشف مراسل “صدى الشرقية”، أن الحركة التجارية في معبر البوكمال – القائم الواصل بين سوريا والعراق، وصلت إلى أدنى مستوياتها خلال الفترة الماضية، وخاصةً عقب تنفيذ الطائرات الإسرائيلية عدداً من الغارات الجوية على الحدود العراقية.

وذكر مراسلنا أنه “الأيام الماضية شهدت خروج شاحنات تجارية من سوريا باتجاه الأراضي العراقية، عبر المعبر الحدودي، ولكن لم يتم تسجيل أي حالة دخول لشاحنات قادمة من العراق”.

وقالت مصادر خاصة، إن “المليشيات الإيرانية تستخدم الطرق غير الشرعية في منطقة العكاشات الحدودية لدخول صهاريج محملة بالمازوت والبنزين من العراق، وذلك لصالح قوات الحرس الثوري ومليشيات إيرانية في سوريا”.

وفي السياق، لاتزال محطة الوقود الإيرانية في مدينة البوكمال، تقوم بالتوزيع مادة “المازوت” على المليشيات الإيرانية من خلال قسائم مخصصة.

وكانت صدى الشرقية أشارت في فبراير الماضي، إلى أن قائد المليشيات الإيرانية حج عسكر (الذي ترك منصبه مؤخراً) قد أصدر قراراً بحصر توزيع المحروقات على الآليات التابعة للمليشيات الإيرانية، من خلال قسائم مخصصة لكل مليشيا بختم من قائد المليشيا حصراً.

كما أصدر القائد “عسكر” الإيراني تعليمات صارمة بمنع أي سيارة عسكرية لا تتبع للمليشيات الإيرانية من الدخول إلى محطة الحرس الثوري في البوكمال، وكذلك منع المحطة من تزويد أي مدني بالوقود.

يشار أن المليشيات الإيرانية تعمل على تخفيض المصاريف المالية لعناصرها الأجانب، وذلك عبر استبدالهم بعناصر محليين، كونهم يتقاضون رواتب منخفضة مقارنة مع رواتب المقاتلين الأجانب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى