اللوازم المدرسية التعليمية على بسطات أسواق مخيم الهول ….

خاص-صدى الشرقية
ظاهرة بيع الكتب والدفاتر وبقية اللوازم والإحتياجات التعليمية المدرسية ، تعلن عن نفسها دون مواربة على بسطات سوق مخيم الهول بريف الحسكة ، ودون اكتراث أو مبالاة من المنظمات الموزعة لها أو حتى إدارة المخيم.

أصبحت بسطات بيع القرطاسية التعليمية ، أمر معتاد في سوق المخيم ، فيمكن للمتجول في سوق المخيم، أن يشاهد تلك البسطات موضوعة عليها الحقائب المدرسية والأقلام والدفاتر وأدوات الرسم بشكل علني.

تقول حسناء /اسم وهمي / لدي اربع أولاد ، أرسلهم للمدارس المتوزعة في المخيم ، للحصول على المساعدات المقدمة من تلك المدارس المدعومة من قبل المنظمات.

وكل ولد من أولادي يحصل على حقيبة مجهزة بدفاتر وعدة رسم وأقلام بالإضافة إلى سلات نظافة “معقمات – معجون أسنان وماشابه خاصة بالأطفال ” ، فأقوم بإبقاء اثنين وبيع اثنين للإستفادة من ثمنها ، نتيجة عدم توفر المال لدينا .

فيما تروي قصة أخرى لنا أم عبدالله وهي نازحة من ديرالزور في مخيم الهول : “أن أبناء العائلة يحصلون وبشكل دوري على قرطاسية وفي بعض الأحيان بسكويت خاص بأطفال المدارس ، وتكمل أنها حصلت في هذا الشهر على قرطاسية وسلل غذائية وأن عائلتها لا تحتاج لتلك المواد ، وإن حاجتهم لكاز التدفئة يتطلب منهم ذلك.

وتقول أم عبدالله بيع القرطاسية وسلل الغذائية يساعدنا بجلب الأموال ، والتي تخدمنا بشكل أكبر على شراء الاحتياجات المطلوبة.

يشار إلى أن أسعار المواد ارتفعت بشكل كبير في مخيم الهول وخاصة بعد أحداث سجن الصناعة بمدينة الحسكة ، وما رافقها من تشديد أمني من قبل قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على المخيم وقاطنيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى