الحادثة الثانية في شهر شباط اغتيال لاجئ عراقي في مخيم الهول

عثرت قوى الأمن الداخلي (الأسايش) في مخيم الهول بريف الحسكة، على جثة لاجئ عراقي بعد تعرضه للقتل على يد مجهولين.

وأوضحت مصادر في مخيم الهول ، يوم الأمس السبت، أن الأهالي في القسم الأول من مخيم الهول، أبلغوا الأسايش بوجود جثة الشاب العراقي”فاروق خلف حردان”.

وقال رئيس مكتب اللاجئين والنازحين في الإدارة الذاتية، إن اللاجئ العراقي الذي كان يبلغ 30 عاماً، قتل بعد تعرضه لعدة رصاصات داخل خيمته.

وهذه الحادثة الثانية من نوعها في مخيم الهول خلال شباط/ فبراير الجاري، والـ 11 منذ بداية العام، وفقاً للأرقام التي كشفتها إدارة المخيم. 

وكانت أسايش مخيم الهول قد عثرت في الثاني من شباط الحالي، على جثة نازح سوري، بعد قتله بإستخدام أداة حادة على يد مجهولين.

وتتهم الأسايش بعد كل عملية اغتيال خلايا تابعة لتنظيم داعش وأفراداً من عائلات مقاتليه، بالوقوف وراء عمليات القتل والاعتداءات المتكررة في مخيم الهول.

يشار أن مخيم الهول يضم حوالي 50 ألف نسمة ، بينهم نحو 11 ألف امرأة وطفل من عائلات عناصر تنظيم “داعش” يقطنون في مخيم الهول، من أكثر من 50 دولة، محتجزين في قسم الأجانب أو المهاجرات المعروفات بالمتطرفات.

يشار إلى أن الأمم المتحدة كانت قد أعربت عن قلقها من تصاعد وتيرة عمليات القتل في مخيم الهول، بعد توثيقها مقتل 12 سورياً وعراقياً في النصف الأول من كانون الثاني/ يناير الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى