التسوية على الطريقة الأسدية في ديرالزور …عناصر مليشياوية إيرانية روسية للمصالحة

#خاص

يقوم نظام الأسد بحشد إعلامي كبير لإظهار الإقبال الكبير على عملية تسوية أوضاع المطلوبين من أبناء مدينة دير الزور.

وذكر مراسل صدى الشرقية في ديرالزور أن النظام السوري جلب عدداً كبير من المنتسبين في صفوف مليشيا الدفاع الوطني ، وصفوف المليشيات الروسية والمليشيات الإيرانية إلى الصالة الرياضية في ديرالزور.

وأضاف مراسلنا أن نظام الأسد وبتنسيق مع قيادة الحرس الثوري الإيراني استقدم مايزيد عن 100 عنصر من صفوف مليشيا الفوج 47 المدعوم إيرانيا من مدينة البوكمال.

وأفاد مراسلنا أن النظام عمل على حشد المنتسبين ضمن صفوف متراصة لإظهار أن عددا كبيرا من من أبناء المنطقة جاؤا للتسوية،بعد إصدار رأس النظام مرسوماً يعفي بموحبه أبناء ديرالزور من كافة التهم والنشرات شرط الخضوع لعملية تسوية.

يشار أن النظام السوري أستعان بعدد من قادة وشيوخ العشائر الموالين للأسد للظهور أن العشائر وابنائهم كانوا على رأس عمليات التسوية .

وكان الشيخ نواف البشير شيخ عشيرة البكارة ومهنا فيصل الفياض شيخ عشيرة البوسرايا قد حضرا عملية التسوية إلى جانب رئيس فرع أمن الدولة العميد عبد الكريم حمادة وعدد من ضباط النظام السوري .

رصد خاص لــ شبكة صدى الشرقية لعناصر التسويات كإثبات أن نظام الأسد استعانة بعناصر المليشيات لإظهار نجاح العملية !!!!

عنصر دفاع وطني يعمل تسوية في الصالة الرياضية بديرالزور

كما ظهر عناصر بزي المليشيات الإيرانية في عمليات التسوية ، بعض المصادر داخل ديرالزور تحدثت أن أحد الأشخاص الذي يظهر في الصورة عنصر من مليشيا فاطميون الأفغانية من خلال ملامحه الآسيوية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى