الأعمال في كنيسة الشهداء في الرقة مستمرة….

خاص-صدى االشرقية
أكد الشيخ علي نايف الشعيب رئيس مؤسسة الشؤون الدينية في مدينة الرقة وريفها ، يوم السبت ، الإستمرار في أعمال إعادة بناء وتأهيل كنيسة الشهداء وسط مدينة الرقة.

وقال الشعيب إن أعمال الإكساء في الكنيسة قائمة ومستمرة ، بعد انتهاء جميع الأعمال البنائية الخاصة وانهاء أعمال رش البناء الخارجي للكنيسة بمادة الترول.

وأوضح الشعيب أن الكنيسة ستفتح قريباً لإقامة الشعائر الدينية والطقوس الخاصة بالأخوة الأرمن المسيح.

ودعا رئيس الشؤون الدينية الشيخ الشعيب ،العائلات المسيحية المقيمة في الرقة ، للمشاركة في عملية تبادل الآراء حول المستجدات الخاصة بهم والعمل المشترك في البناء المجتمعي الرقاوي.

وفي نفس السياق ذكرت مصادر من مجلس الرقة المدني ، إن تكلفة إعادة بناء هيكل الكنيسة بلغت 52 مليون ليرة سورية ، ويتم العمل الآن على إكساء الكنيسة بتكلفة تقارب الـ 70 ألف دولار “.


ودمرت كنيسة الشهداء للأرمن الكاثوليك الواقعة وسط مدينة الرقة مقابل حديقة الرشيد وفقدت معالمها الدينية ، في زمن تنظيم داعش الإرهابي ، حيث حفر عناصر التنظيم الإرهابي في قبو الكنيسة نفقا طويلاً يقود الى حديقة الرشيد.

وأقدم عناصر داعش في أيلول/سبتمبر 2013 على إنزال الصلبان عن الكنيستين وأحرقوا محتوياتهما وألحقوا بهما أضرارا كبيرة وحولوا كنيسة البشارة إلى مقراً “للدعوة الإسلامية” وكنيسة الشهداء الى سجن مركزي لداعش قبيل تدميرها.

يشار أن أن المعلومات المتوافرة عن مايقارب 37 عائلة من الإخوة المسيحيين بكافة طوائفهم وقومياتهم من أصل حوالي 400 عائلة مسيحية ، نزحت وهاجرت جميعها إما إلى مدن سورية أخرى أو لخارج البلاد مع سيطرة تنظيم داعش على الرقة عام 2013 , بعد معارك مع قوات المعارضة السورية التي طردت قوات الأسد في آذار سنة 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى